موقع نبض العرب
جريدة و موقع إخبارى سياسى - اقتصادى - اجتماعى - فنى - رياضى - متنوع

فيلم “كده رضا” يترجم لواقع حقيقي يعيشه 3 توائم 

فيلم “كده رضا” يترجم لواقع حقيقي يعيشه 3 توائم 

كتب: عصام صبري

السيناريو الكوميدي لفيلم “كده رضا” يترجم لواقع حقيقي يعيشه 3 توائم متشابهين في الشكل والجسد والشخصية، حتى الهوايات متشابهة أيضًا بينهم، لا يستطيع أحدًا التفرقة بينهم في أي شيء، تعالوا معنا نعرف قصة جمال وعمرو ومصطفى.

الخيال يتحول لواقع حقيقي

جمال وعمرو ومصطفى 3 توائم من مواليد 10 يونيو 1997، متشابهون في كل شيء، يعيشون وسط المجتمع حياة كوميدية من استعجاب الناس عندما يتعاملون مع الـ 3 في ذات الوقت، ولا يستطيعون التفرقة بينهم مما يثير انبهار واستغراب الجميع.

بداية الحكاية

قص جمال السواح أحد التوائم في تصريحات خاصة، حكايته مع أخوته التوأم قائلًا إن والدته لم تكن تعرف أنها تحمل داخل أحشائها 3 أطفال، وعندما لاحظ الجميع كبر بطنها الغير طبيعي، نصحتها أختها بالذهاب للطبيب لمعرفة سبب ذلك، مضيفًا أنها أخذت بنصيحة أختها وذهبت للطبيب بالفعل الذي فاجأها أنها حامل في 3 توائم، وهنا كانت الصدمة التي تعرضت لها الأم خاصة أن لديها ولد وبنت آخرين.

وتابع “جمال”، أنه ولد قبل أخوته بـ 5 دقائق لأنه ولد طبيعيًا، لكن أخوته كانوا داخل الرحم فوق بعضهما وكان يصعب على الأطباء ولادتهما طبيعيًا، لذلك ولدوا قيصريًا.

انفصال الأخوة عن بعض

وأكد “السواح”، أن بعد ولادتهم كان من الصعب معيشتهم في مكان واحد، لذلك تم فصلهم عن بعض، فظل مع والديه، أما أخوته فأحدهما تربى مع خالته والآخر مع جدته، مضيفًا أنهم بعد ذلك عادوا للمعيشة مع بعضهم في بيت الوالدين، لكن البداية كانت صعبة لشعور أخوته بالغربة.

بداية الجدال حولهم

أشار “جمال” إلى أنهم كانوا يعانون في المدرسة بسبب استغراب المدرسين والطلاب من شكلهم المتشابه، بالرغم من فصل كل منهم في فصل خاص به نظرًا لاختلاف حروفهم الأبدية، إلا أنهم لم يسلموا من نظرات الجميع وكثرة التساؤلات التي تزعجهم.

أغرب المواقف التي تعرضوا لها

يتحدث “جمال” عن أغرب المواقف الطريفة التي تعرضوا لها داخل عربة مترو الأنفاق، قائلًا إنه كان يستقل المترو هو وأخوته، فأحد أخوته وجد رجل مسن فقام له وأجلسه مكانه، فشكره الرجل، فعندما نظر إلى جانبه فوجد أخوه الثاني فشكره الرجل مرة أخرى، لكنه أصابته الدهشة عندما لفت نظره أنهم متشابهان ووقع في حيرة وسألهم من الذي ترك له مكانه من الاثنين، ففوجئ أنه الثالث وليس هما.

مواهبهم المشتركة

قال “السواح” إن مواهبهم مشتركة فهم يحبون العناء والتمثيل ولعب كرة القدم، لكنهم لم يجدوا الفرصة لخوض أي تجربة منهم حتى الآن.

العلاقات الغرامية

وبسؤالنا عن علاقاتهم الغرامية، قال “جمال” إن الفتيات كانوا يتخالطون بينهم لأنهم بيأكلوا نفس الأكل ويرتدون نفس الملابس، مضيفًا أنه بالرغم من ذلك خطب فتاة يحبها وتسطيع تفرقته عن أخوته.

واختتم “السواح” حديثه قائلًا أنهم خريجين معهم مساحة ولديهم ملاهي خاصة بهم في مدينة العاشر من رمضان، ولكنهم لم يجدوا حتى الآن أي فرصة مناسبة أخرى.

اترك تعليقك