موقع نبض العرب
جريدة و موقع إخبارى سياسى - اقتصادى - اجتماعى - فنى - رياضى - متنوع

ما هو مصير تنظيم القاعدة بعد مقتل الظواهري؟(الجزء الأول)

كتبت: آية أبوشعير 

بدأ أيمن الظواهري في الظهور على الساحة السياسية العالمية بعد اغتيال الرئيس المصري محمد أنور السادات، وكان في ذلك الوقت منضم إلى الجماعات الإرهابية وكان هدفه تحويل الدولة المصرية إلى دولة إسلامية على طريقته الخاصة.

بداية الظواهري الإرهابية

نشأ الإرهابي أيمن الظواهري داخل إحدى العائلات المصرية المعروفة في ذلك الوقت، وسميت إحدى شوارع القاهرة باسم الظواهري نسبًا إلى جده.

تحدث عنه عمه قائلًا إن الظواهري كان رجلًا صالحًا، حريص على أداء الصلوات في أوقاتها في المسجد، وكان يتميز بثقافته وتفكيره وقدرته على اتخاذ قراراته بمفرده.

اعتقل أيمن الظواهري ثلاث سنوات بعد اغتيال الرئيس المصري أنور السادات، وبعد خروجه توجه إلى باكستان كطبيب لعلاج مقاتلين الاحتلال السوفيتي، وهناك كانت بداية لقاؤه بالإرهابي أسامة بن لادن، وبدأ العمل معه في عدة دول أبرزهم أفغانستان والسودان.

محاولة قتل السياسين

ضم أيمن الظواهري مجموعته إلى القاعدة، وقام بمهاجمة السفارات المصرية في عدة دول لمحاولة قتل السياسيين المصريين، لتنفيذ أجندة القاعدة التي وافق عليها ابن لادن وأقر بها الظواهري.

وفي مايو 1998, أعلنا أسامة بن لادن وأيمن الظواهري الحرب على أمريكا، وقاما بالهجوم على سفارات الولات المتحدة في أفريقيا، وفرا هاربين من الهجمات الأمريكية الشرسة خاصة بعد غزو القوات الأمريكية لأفغانستان.

وبعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر، تمكن الظواهري من أن يصبح صوت القاعدة وظل يسخر من الولايات المتحدة، ويوجه حديثه إلى الشعب الأمريكي قائلًا: “أيها الشعب الأمريكي يجب أن تسألوا أنفسكم لماذا كل هذه الكراهية ضد أمريكا؟”.

وبالرغم من قول زوجته وبناته إنه قُتل في غارة أمريكية، إلا إنه ظل يصدر رسائل يتحدث بها عن الحرب في العراق وهجمات مترو الأنفاق في لندن.

قتل بن لادن ومبايعة الظواهري

بعد اختفاء أسامة بن لادن، أصبح أيمن الظواهري أميرًا للقاعدة حتى قُتل ابن لادن، وبالرغم من أن الظواهري كان الرجل الثاني في القاعدة إلا أن إعلان البيعة له استغرق وقتًا طويلًا، الأمر الذي يؤكد أنه يوجد عدد كبير من المعارضين للظواهري داخل القاعدة، خاصة أنه يفتقد الكاريزما التي كان يمتلكها أسامة بن لادن، فالمجاهدين في القاعدة أنضموا من أجل ابن لادن وقُتلوا من أجله أيضًا.

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، استهداف الإرهابي أيمن الظواهري في 1 أغسطس 2022 داخل أفغانستان، معلقًا: “العدالة تحققت”.

انتظرونا في الجزء الثاني

اترك تعليقك