موقع نبض العرب
جريدة و موقع إخبارى سياسى - اقتصادى - اجتماعى - فنى - رياضى - متنوع

حصاد وزارة القوى العاملة في أسبوع

حصاد وزارة القوى العاملة في أسبوع

شهد حصاد الأسبوع الحالي، في وزارة القوى العاملة العديد من الأحداث المهمة خلال الفترة من 3 إلى 9 يونيو 2022، حيث أعلن وزير القوى العاملة محمد سعفان أمام 187 دولة بالدورة 110 لمؤتمر العمل الدولي أن مصر تعاملت بحرفية شديدة مع أزمة كورونا للتقليل من آثارها السلبية بشهادة كافة الدوائر المالية والاقتصادية العالمية .

وفيما يلي تفاصيل ما جاء بالحصاد الأسبوعي، حيث عقد علي هامش الدورة لمؤتمر العمل الدولي المنعقد حاليا بقصر الأمم بجنيف ، وتشارك فيه 187 دولة علي مستوي العالم، الملتقى الدولي للتضامن مع عمال وشعب فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى ، وذلك بحضور وزير القوى العاملة محمد سعفان ، وفايز المطيري مدير عام منظمة العمل العربية ، والدكتور نصر أبو جيش وزير العمل بدولة فلسطين ، وجاي رايدر المدير العام لمنظمة العمل الدولية ، وممثلو الفرق الثلاثة “حكومات وأصحاب أعمال وعمال” من جنسيات ومن أقاليم أو مجموعات إقليمية مختلفة.

وألقى محمد سعفان وزير القوى العاملة ، رئيس المجموعة العربية كلمة في الملتقى التضامني مع عمال وأصحاب الأعمال في فلسطين والأراضي العربية المحتلة قال فيها:

يطيب لي باسمي شخصيا وباسم المجموعة العربية المشاركة في أعمال الدورة (110) لمؤتمر العمل الدولي أن أرحب بكم جميعا أجمل ترحيب مع تقديرنا لاستجابتكم وحضوركم هذا الملتقى المهم تعبيرا عن تضامنهم ودعمهم عمال وشعب فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى مما سيكون له أكبر الأثر على تخفيف معاناتهم ورفع معنوياتهم نحو ظروف إنسانية أفضل.

وأعرب الوزير عن سعادته وشكره إلى فايز علي المطيري المدير العام لمنظمة العمل العربية لدعوته وحرصه الشديد على تنظيم هذا اللقاء الدولي التضامني بصفة دورية لدعم الشعب الفلسطيني الشقيق في مواجهة قوى البغي والاحتلال، وشأننا دوماً مؤازرين مساندين متضامنين معه في الدفاع عن حقوقه المشروعة وإقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وقال الوزير إن الوضع في فلسطين يزداد سوءً يومً بعد يوم نتيجة الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الشعب الفلسطيني ومخالفة قواعد القانون الدولي الإنساني من خلال استمرار أعمال القتل الممنهج وسياسات الاستيطان الإسرائيلي المخالفة للقرارات والمواثيق والمعاهدات الدولية فضلاً عن العدوان السافر على الأماكن المقدسة والمسجد الأقصى واستقطاع الحقوق المالية لعمال فلسطين وشعبها بقصد قهر الشعب الفلسطيني وابطاله الأحرار ، لكن التاريخ علمنا ان بطش القوة وقهر الشعوب لا يغير حق الشعوب في الحياة ومن هذا المنبر فإننا ندعو كافة القوى المحبة للسلام في المجتمع الدولي ان تتكاتف لرد هذه الاعتداءات البربرية للكيان الصهيوني وإنهاء حالة الإفلات من العقاب ضد الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلية تجاه حقوق الشعب الفلسطيني وتقديم الدعم الكامل لأطراف الإنتاج في دولة فلسطين حتى يتمكنوا من محاربة قوى البغي والعدوان والاستعمار .

وأشار سعفان إلى أن متابعة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والظروف الإنسانية التي يعيشها الشعب الفلسطيني لا تبشر بالخير بل ربما تتجه نحو الأسوأ نتيجة تعنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي واستمرار ممارساتها الوحشية في فلسطين وارتكاب المزيد من الجرائم في حق الشعب الفلسطيني وانتهاك الحقوق والحريات ومصادرة الأراضي والممتلكات ومصادر المياه وهدم المنازل ومؤامرات تهويد القدس وتفريغ الأراضي المحتلة من سكانها إضافة إلى الجدار العنصري وعزل القرى والمدن الفلسطينية عن بعضها واستمرار فرض قيود صارمة على تنقل الأشخاص والسلع ومستلزمات الإنتاج وإعادة الإعمار واستمرار الحصار على قطاع غزة مما أدى إلى تزايد حدة الفقر وارتفاع معدلات البطالة وتدني ملموس في مستويات المعيشة والظروف الإنسانية الكارثية، وكل هذه الممارسات تشكل خروقات صريحة للاتفاقيات والقرارات والإعلانات والمواثيق العربية والدولية، في ظل ظروف اقتصادية دولية شديدة التعقيد يعاني منها الجميع نتيجة تداعيات جائحة كوفيد والنزاع الروسي الأوكراني.

وقال فايز المطيري المدير العام لمنظمة العمل العربية، إن هذا الملتقى المتميز الذي تنظمة المنظمة يمثل فرصة حقيقية لجميع الأصدقاء ومحبي السلام حول العالم للتعريف بحقيقة الأوضاع غير الإنسانية التي يمر بها عمال وشعب فلسطين والتنديد والاستنكار الجماعي للممارسات والإجراءات التعسفية للاحتلال الإسرائيلي الغاشم ، لدفع مكونات المجتمع الدولي إلي بذل مزيد من الجهود لإنهاء الاحتلال وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

كما واصل مؤتمر العمل الدولي أعمال دورته العاشرة بعد المائة ، بمشاركة ما يقرب من 5000 مندوب من 187 دولة عضو في منظمة العمل الدولية، يمثلون أطراف العمل الثلاث (الحكومة وأصحاب الأعمال والعمال)، وتستمر أعمال الدورة حتى 11 يونيو المقبل.

والقى وزير القوي العاملة ، كلمة أمام الدورة 110 لمؤتمر العمل الدولي بصفته رئيساً للمجموعة العربية، أعرب فيها عن سعادته للتحدث باسم المجموعة العربية المشاركة في أعمال الدورة الحالية ، مقدما التهنئة إلى رئيس وهيئة المؤتمر، متمنيا التوفيق والنجاح لـ جيلبرت هومبو المدير العام الجديد لمنظمة العمل الدولية، ومثمّنا الدور الكبير الذي قام به المدير العام السابق، غاي رايدر.

وقال سعفان إن منظمة العمل الدولية ودولها الأعضاء، ومنظمة العمل العربية وأعضاؤها، جماعة وفرادى، تقف أمام مفترق طرق مهم جدا، فها نحن قد بدأنا الخروج للتوّ من أجواء “جائحة كورونا” والتي خيمت بظلها الثقيل على الحياة الاقتصادية والاجتماعية في القارات الخمسة لعالمنا.

وأشار الوزير في كلمته- التي ألقاها نيابة عنه خليفة مطر ممثل أصحاب الأعمال بدولة الإمارات نائب رئيس مؤتمر العمل العربي في دورته السابقة- إلي أنه خلال هذه الفترة تم الإغلاق الكلي أو الجزئي للاقتصادات المتقدمة والنامية على السواء، وسادت معدلات جدّ مرتفعة للبطالة الكلية والجزئية وسادت ظاهرة “نقص التشغيل”، وأُقفلت الوحدات الإنتاجية لفترات متفاوتة، وعانت المنشآت الاقتصادية، وخاصة منها الصغرى والصغيرة والمتوسطة من أثر التعثر في “سلاسل القيمة المضافة العالمية” بفعل انخفاض معدلات النمو والصعوبات اللوجستية للنقل والإمداد، وكانت الدول منخفضة الدخل أولى الضحايا لعدم التكافؤ في القدرات الطبية، وتفاوت مستويات الرعاية الصحية ومنظومات الوقاية والعلاج.

وقال وزير القوى العاملة رئيس المجموعة العربية  إن دولنا الأعضاء، قد قدمت الكثير من الموارد لتوفير وتحسين أداء مرافق الحياة المختلفة في ظل الجائحة، بقدر الإمكان، ومن أجل إقامة وتقوية منظومات الحماية الاجتماعية، وخاصة للفئات الفقيرة والمهمشة ومحدودة الدخل.

كما شددت مصر أمام مؤتمر العمل الدولي ، على أن أزمة جائحة (كوفيد-19) كانت لها تداعياتها السلبية التي تأثرت بها كافة دول العالم لا سيما فيما يتعلق بفقدان الوظائف وانخفاض معدلات الحماية الإجتماعية، مشيرا إلي أننا قضينا عامين كاملين فرضت علينا الجائحة أنماطاً جديدة من الحياة والعمل لم نكن نتصور أن تحدث.

وأكد وزير القوي العاملة في كلمة مصر أمام ممثلي “حكومات وأصحاب أعمال وعمال” 187 دولة أعضاء في منظمة العمل الدولية ، أن حكومة بلاده إستطاعت، وبشهادة كافة الدوائر المالية والإقتصادية العالمية ، أن تتعامل بحرفية شديدة مع تلك الأزمة من خلال اتخاذ العديد من المبادرات والإجراءات لتقليل آثارها السلبية .

وقال سعفان : “عندما بدأت الدول أن تنفض عنها غبار تلك الأزمة، وشرعت فى التعافى منها، إلا وتلقت طعنة فى الخصر جراء الحرب الروسية الأوكرانية وما صاحبتها من موجة هائلة فى إرتفاع أسعار المواد النفطية والسلع الغذائية بسبب ما تشهده سلاسل التوريد والإمداد من اضطراب حاد”.

واستطرد وزير القوي العاملة قائلا: وبتوجيهات رئاسية إتخذت الدولة المصرية العديد من الإجراءات التحفيزية للتعامل مع تلك الأزمة الراهنة من خلال رفع نسبة مشاركة القطاع الخاص فى الاستثمارات المنفذة ، ودعم وتوطين الصناعة الوطنية والاستمرار في حماية محدودى الدخل .

وأشار سعفان إلي أنه ترسيخاً لمبدأ المساواة وإيماناً منا بأهمية بناء جدار تشريعى قوى يتواكب مع معايير العمل الدولية ، فقد تم إعداد مسودة قانوناً جديداً للعمل بالتعاون مع منظمة العمل الدولية ، ويعرض الأن على البرلمان المصري تمهيداً للموافقة عليه ، فضلاً عن إصدار قرارات تتعلق بتنظيم عمل النساء ، بالإضافة إلى القرار الخاص بمشاركة النقابات العمالية بالأجهزة الإدارية فى الدولة فى المفاوضات الجماعية والانضمام إلى الاتفاقيات الجماعية ، كل هذه التشريعات تعد إمتداداً طبيعياً لقانون المنظمات النقابية العمالية ، وحماية حق التنظيم ، والتى تمت فى سياقه بفضل الله تعالى إجراء إنتخابات عضوية مجالس إدارة المنظمات النقابية العمالية للدورة النقابية 2022 – 2026 خلال شهر مايو المنصرم .

وعلى صعيد الاجتماعات على هامش مؤتمر العمل الدولي ، التقى وزير القوى العاملة، كورين فرجا مدير عام إدارة معايير العمل الدولية، وكارين كيرتس مدير إدارة الحريات النقابية ، وذلك لبحث عددا من الملفات المشتركة والتعاون الفني بين الوزارة والمنظمة، وعرض ما أحرزته الحكومة المصرية في قوانينها العمالية للتوافق مع معايير العمل الدولية .

وفي مستهل اللقاء رحب الوزير بالمسئولين بمنظمة العمل الدولية، مقدما عرضا عن أهم ما أنجزته الحكومة المصرية ممثلة في وزارة القوى العاملة خلال السنوات الماضية من قوانين العمل والعمال ، مؤكدا أن الدولة المصرية حريصة على تحقيق كل المعايير الدولية وتنفيذ الاتفاقيات التي صدقت عليها، فضلا عن تحقيق مؤشرات جيدة في كافة المجالات.

وأكد الوزير أن هناك تناغم في العمل مع المنظمة في المحاور الخاصة بالمعايير حاليا، مستعرضا موقف مصر من المعايير الدولية قبل 2016، بالقانون 35 لسنة 76 الخاص بالنقابات العمالية الذي كان عليه الكثير من الملاحظات من جانب المنظمة ، مشيرا إلي أن الموقف يختلف كثير بعد 2016، وذلك بعد صدور قانون التنظيمات النقابية رقم 213 ، وبدء الدورة الانتخابية الأولى عقب صدور القانون، وتوفيق أوضاع البعض، وما تم من تشكيل لجنة في هذا الخصوص، حيث أن غياب الانتخابات لمدة 12 عاما أحدث فراغا مما استوقف القيام بورش لتثقيف النقابيين .

وقال إن هناك تغييرا كبيرا بعد عام 2018، حيث ظهرت المرأة في الدورة الأولى للانتخابات منذ ذلك التاريخ، والاهتمام بقضاياها من خلال تشجيع مشاركتها في الانتخابات، وقد تم إنشاء منصة إلكترونية في هذه المرحلة للانتقال إلي التحول الرقمي الكامل للعملية الانتخابية.

كما التقى وزير القوي العاملة، والوفد المرافق له، علي هامش أعمال الدورة العاشرة بعد المائة لمؤتمر العمل الدولي مع بيت العائلة المصرية في جنيف لطرح كافة الموضوعات التي تهم المصريين بالخارج، فضلا عن استعراض المستجدات على الساحة الداخلية والخارجية وفرص الاستثمار سواء في المشروعات أو أراضي الإسكان.

في مستهل اللقاء -الذي استمر ما يقرب من الساعتين- أعرب رئيس بيت العائلة جمال حماد عن سعادته البالغة بزيارة الوزير ولقائه وبعض من أبناء الجالية في جنيف ودار الحوار حول الوطن الأم، وما يحدث من تقدم وازدهار في عهد الرئيس السيسي ورحب الجميع بهذه الزيارات التي تتكرر من حين لآخر.
وأكد وزير القوي العاملة أن مصر تسير على الطريق الصحيح وأن ثمار ما يقوم به الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الثماني سنوات الماضية بدأت ثمارها تظهر داخليا وخارجيا، وأن الرئيس يولي المصريين بالخارج اهتماما كبيرا.

وقال سعفان خلال اللقاء، إن الرئيس السيسي حقق خلال فترة حكمه العديد من الإنجازات على مختلف الأصعدة خاصة في التنمية، ولا يسمح الوقت لسردها ، وتميزت هذه الفترة بإطلاق المشاريع القومية العملاقة في جميع المجالات ، والقضاء علي العشوائيات، وإنشاء المدن الجديد، حيث يجري إنشاء أكثر من 20 تجمع عمراني جديد، فضلا عن العاصمة الإدارية الجديدة ، ومشروع إحياء الريف المصري المليون ونصف المليون فدان.

والتقى محمد سعفان وزير القوى العاملة، جلبرت هنجبو المدير العام المدير العام لمنظمة العمل الدولية الجديد ، للوقوف علي أولويات عمل الوزارة مع المنظمة فى المرحلة المقبلة، وكيفية تقديم الدعم الفنى لهذه الأولويات، وتحديد بعض الرؤي للمشروعات المقترحة والجدول الزمني لتنفيذها، وضمان توفير شروط العمل اللائق وتحسين ظروف العمل، وتقديم المساعدة والخبرة والدعم الفنى والمادى فى مجالات العمل والعمال.

اللقاء جاء على هامش مؤتمر العمل الدولي المنعقدة حاليا بقصر الأمم المتحدة ، وفي مستهل اللقاء هنأ وزير القوي العاملة جلبرت هنجبو علي توليه منصب مدير عام منظمة العمل الدولية بعد جاي رايدر ، مؤكدا أن هذا يعد إضافة للقارة الإفريقية.

واستعرض سعفان ما تم من إنجازات في القوانين العمالية والنقابية في مصر منذ عام 2016 حتي الآن ، لافتا إلي أنه تم إصدار قانون المنظمات النقابية العمالية الجديد وتعديلاته ومن ثم إجراء الانتخابات العمالية الأولى في الدورة التي انتهت في 2022 ، وبدء الدورة الجديدة لمدة أربع سنوات تنتهي في 2026 .

كما التقي وزير القوي العاملة ، بالمدينة السويسرية – جنيف ، روبرتو سواريز السكرتير التنفيذي لمنظمة أصحاب الأعمال للتعرف علي التقدم المحرز وما انتهت إليه الحكومة المصرية بالنسبة لمشروع قانون التنظيمات النقابية والملاحظات التي أبدتها المنظمة عليه.

في مستهل اللقاء رحب الوزير السكرتير التنفيذي والوفد المرافق له ، معربا عن تقديره لمنظمة أصحاب الأعمال ، مرحبا بالتعاون المثمر مع وزارة القوي العاملة ، مستعرضا التقدم الذي أحرزته الوزارة في مشروع قانون التنظيمات النقابية، حيث بدأت الحكومة المصرية العمل في إعداده منذ فترة،
وأن الهدف الرئيس من مشروع القانون هو تلافي كل الملاحظات التي ابدتها منظمة العمل الدولية منذ عام 2008 على قانون النقابات العمالية رقم 35 لسنة 1976 وتعديلاته، حتى يكون هناك توافق مع معايير العمل الدولية.

وقال الوزير إن الدولة المصرية ممثلة في وزارة القوي العاملة اتخذت إجراءات لإصدار قانون التنظيمات النقابية رقم 213 عام 2017 ، حيث تم العمل سريعا على إجراء التعديلات والأخذ بالملاحظات التي قدمتها منظمة العمل الدولية الامتثال لمعايير العمل الدولية والاتفاقيات والتوصيات.

وشارك وزير القوى العاملة ، فى الاحتفالية التى تنظمها جامعة عين شمس لتخريج سفراء المناخ الأفارقة والمصريين بقاعة المؤتمرات بكلية الصيدلة ، تحت رعاية الدكتور محمود المتيني رئيس الجامعة .
فى مستهل كلمته قال وزير القوى العاملة : في ظل احتفالنا بتخريج البرنامج التدريبى لسفراء المناخ الأفارقة والمصريين ، والذى يتزامن مع احتفالنا باليوم العالمي للبيئة ، والذي تنظمه كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية بجامعة عين شمس ، إن البرنامج التدريبي هو أحد برامج ومخرجات مبادرة ” اتحضر للأخضر ” تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالتعاون مع مؤسسة الفريق التطوعي للعمل الإنساني ضمن فعاليات مبادرة المليون شاب متطوع للتكيف المناخي التي شاركت كلية الدراسات البيئية في تأسيسها .

وأكد الوزير ، أن هذا البرنامج يهدف لحشد جهود الطلاب والباحثين من الأفارقة والمصريين لبناء جسور المعرفة المناخية مع المجتمع فى ظل استضافة مصر لقمة مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ ” COP 27″ بشرم الشيخ نوفمبر القادم، وبالتوازي مع الاهتمام العالمي بقضية التغيرات المناخية.

وأناب وزير القوى العاملة، اللواء طارق الفقى محافظ سوهاج ، فى تسليم 5880 وثيقة تأمين ضد الحوادث الشخصية للعمالة غير المنتظمة المسجلة بمديرية القوى العاملة ، تغطي الوفاة، والعجز الكلى المستديم، والجزئي، تنفيذا لمبادرة “حياة كريمة”، التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي ، بحضور الدكتور أحمد سامي القاضي نائب المحافظ ، والدكتور هشام أبو زيد مدير مديرية القوي العاملة بسوهاج وأعضاء اللجنة الاستشارية المحلية للعمالة غير المنتظمة بالمحافظة.

وأعلنت مديرية القوى العاملة بالإسكندرية ، بدء قبول طلبات راغبي العمل على 40 فرصة عمل بشركة المهندس لمنتجات الكاوتشوك علي أعمال العزل ، وذلك حتى استيفاء العدد المطلوب، برواتب مجزية طبقا للخبرات المطلوبة.

كما شمل حصاد الأسبوع تعيين 2197 شاباً منهم 17 “قادرون باختلاف” في 5 محافظات ، وصرف منح للرعاية الاجتماعية والصحية للعمالة غير المنتظمة المسجلة بمديريات القوى العاملة بمحافظة شمال سيناء ، ودمياط ، والأقصر ، وكفر الشيخ ، والبحر الأحمر ، بلغت 105 ألفاً و 600 جنيهاً، والتفتيش على 2807 منشأة لتطبيق أحكام القانون، فضلاً عن إستخراج 2191 شهادة قياس مستوى المهارة ، ورخصة مزاولة الحرفة لـ 2191 عاملا.

وامتد الحصاد ليشمل نجاح مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالسفارة المصرية بعمان-الأردن، بالمتابعة اللحظية والجهود المبذولة والمقابلات مع المسئولين بمؤسسة الضمان الاجتماعي بالأردن، واستكمالا لما تم تحويله سابقا، تم تحويل القائمة الـ 82 من مستحقات الضمان الاجتماعي لنحو 177 عامل مصري لدى المؤسسة غادروا عمان نهائيا.
وقال الوزير : إن المستحقات بلغت 241 ألفاً و 991 دولاراً ،أى ما يعادل 4 ملايين و500 ألف جنيه مصري تقريبا ، ويقوم المكتب تباعًا بالتواصل مع الشركة المتخصصة لتحويل باقي المستحقات للعمالة التي تقوم بالمغادرة.

وأخيراً ، استطاع مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة، بالقنصلية العامة المصرية بالعاصمة الرياض بالمملكة العربية السعودية، الحصول على مستحقات 9 مواطنين مصريين متوفين، وبلغ إجمالي مستحقاتهم 359 ألفاً و 043 ريالا سعوديا أي ما يعادل مليون و 784 ألفا و43 جنيها مصريا تقريبا.

وقال هيثم سعد الدين المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي هيثم سعد الدين : إن الوزير كلف المكتب بمتابعة مستحقات المواطنين التسع المتوفين ، وذلك في إطار الحفاظ على حقوق العمالة المصرية في الخارج، وحمايتها وصيانتها ومتابعة مستحقاتها وحل مشاكلهم أولًا بأول.

اترك تعليقك