موقع نبض العرب
جريدة و موقع إخبارى سياسى - اقتصادى - اجتماعى - فنى - رياضى - متنوع

المركز الإسلامي في فيينا.. ما هي قصته ومن بناه؟

كتبت: سحر عبدالواحد

مركز فيينا الإسلامي، هو أكبر مسجد في النمسا، وأقدم مركز إسلامي في أوروبا.

وتشير المصادر التاريخية إلى أن الإسلام وصل النمسا في القرن التاسع الميلادي، لكن بناء أول مسجد في البلاد كان في القرن العشرين.

في عام 1969م اشترى المجتمع الإسلامي في فيننا مساحة 8300 متر مربع من المدينة لبناء مسجد، وجرى وضع حجر الأساس للمركز الإسلامي والمسجد النمساوي الأول في عام 1968، بحضور وزير الخارجية النمساوي كورت فالدهايم، رئيس أساقفة فيينا وسفراء الدول الإسلامية في النمسا، الذين سيمولون أعمال بناء.

لكن موعد البناء شهد عدة تأجيلات بسبب الصعوبات المالية. وفي عام 1975م تكفل الملك السعودي الراحل فيصل بن عبد العزيز بدعم بناء المسجد واستغرقت أعمال البناء 4 سنوات وافتتح المسجد عام 1979م بحضور رئيس جمهورية النمسا آنذاك رودولف كيرخشليغر.

والمسجد مصمم على نسق العمارة الإسلامية القديمة، ويتميّز بتصميمه الدّاخليّ الأنيق، الذي جعله مزارًا للمسلمين الذين يقصدون فيينا.

وللمركز الإسلامي مئذنة يصل ارتفاعها لـ32 مترا (105 أقدام) طولاً، بينما ترتفع القبة 16 متراً (52 قدما) ويصل عرض محيطها إلى 20 مترا (66 قدما).

والمسجد مصمم على نسق العمارة الإسلامية القديمة، ويتميّز بتصميمه الدّاخليّ الأنيق، الذي جعله مزارًا للمسلمين الذين يقصدون فيينا.

وللمركز الإسلامي منارة يصل ارتفاعها لـ32 مترا (105 أقدام) طولاً، بينما ترتفع القبة 16 متراً (52 قدما) ويصل عرض محيطها إلى 20 مترا (66 قدما).

وإلى جانب المسجد الكبير الضخم، يضم المركز الإسلامي مكتبة وقاعة محاضرات ومكاتب وفصولا دراسية للغة العربية ودروس القرآن وأماكن لإقامة للموظفين. ويعد بمثابة مركز ديني وثقافي لتجمع للدبلوماسيين ورجال الأعمال والطلاب والعمال.

اترك تعليقك